إستشرنا الآن

تمويل 100% مع 0% فائدة

الكلف أعراضه وحلول وعلاجه

في دولة كالإمارات العربية المتحدة يعاني من هم مصابون بالكلف بسبب طقس الامارات المشمس طوال العام، فالشمس هي واشعتها هي من أكثر العوامل التي علينا حماية بشرتنا من التعرض لها، لذا في هذا المقال سنسلط الضوء على الكلف وطرق الحماية منه، والكلف في الحقيقة هو اضطراب شائع يتسبب ببقع تصبغ في الجلد، وغالبا ما يأتي في المناطق المعرضة للشمس من الوجه والرقبة. وعلى الرغم من أن مشكلة الكلف تواجه جميع الأجناس، إلا أن النساء هن الأكثر إصابة به. ولا يوجد للكلف سبب واضح ولكن التعرض للأشعة فوق البنفسجية والعوامل الوراثية بالإضافة للحمل ووسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم ومستحضرات التجميل والأدوية التي تسبب حساسة للضوء والمضادة للنوبات لها دورا هاما في ظهور هذا البقع على البشرة.

ويؤثر الكلف على جميع أنواع البشرات في أنحاء العالم، ولكن بالطبع تؤثر بشكل أكبر على من يعيشون في البلدان ذات المناخ الصحراوي حيث الشمس القوية وبالتالي الأشعة فوق البنفسجية أقوى في معظم فصول السنة مثل الشرق الأوسط، فإن معدلات الإصابة بالكلف عندهم أعلى مقارنة مع غيرها من المناطق ذات المناخ البارد. وقد ثبت أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية يسبب الضرر التأكسدي لمكونات الجلد وبالتالي تظهر بقع كلف أشبه بلون الصدأ من صبغة الميلانين في المناطق المتضررة. يأثر الكلف على منطقة الوجنتين (اعلى الخدين)، الفك السفلي ومنطقة منتصف الوجه. وطبياً قد تكون مشكلة زيادة التصبغ في البشرة على السطح أو أعمق في منطقة الأدمة تحت الجلد، أو في كليهما. ويمكن تقسيم العلاجات الحالية للكلف إلى فئتين:

  • العلاج الخارجي أو العلاج الموضعي
  • العلاج العام أو العلاج الداخلي

وتشمل العلاج الخارجي أدويه خلل التصبغات مثل الهيدروكينون / تريتينوين، مع تثبيط إنتاج صبغة الميلانين وتقشير الطبقة التالفة من البشرة باستخدام التقشير الكيميائي أو العلاج بالليزر. أما العلاج الداخلي يتم عن طريق تناول أقراص من فيتامين C مع فيتامين E أو بدونه، وحقن الجلوتاثيون في الوريد. وتعتبر نتائج هذا العلاج أفضل وأكثر فعالية على الرغم من الآثار جانبية التي يجب وضعها في عين الاعتبار، وعدا عن ذلك فإنها لا تتناسب مع كل المرضى الذين يعانون من هذا الاضطراب الجلدي. لذا على المعالج أن يحدد نسبة الفوائد والمخاطر لكل طريقة علاجية وان يتطلع على تاريخ المرضي وأسلوب الحياة ليحدد العلاج المناسب لكل حالة.

من ناحية أخرى، قد يتجه البعض لمستحضرات تفتيح البشرة التي يمكن شراؤها في المتاجر أو نحو ذلك، أو أي منتجات تبييض أخرى. ولكن علينا التحذير من استخدام هذه المنتجات لفترة طويلة جدا من الزمن لأن لها بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تؤدي إلى ضمور الجلد والتصبغ والتهاب الجلد التحسسي… الخ

ومن المهم جدا للمرضى أن يفهموا أن العلاجات أحيانا طويلة الأمد وعليهم الاهتمام بوضع واقي من الشمس SPF. واستبعاد بعض الأدوية (مثل حبوب منع الحمل)، كما أن الالتزام بوضع كريم واقي الشمس بانتظام سيعطي نتائج مذهلة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading...

رأسلنا على النموذج للحصول على الإستشارة المجانية

تمويل 100% مع 0% فائدة
الموقع المفضل
دبي
ابو ظبي

للاستفسارات والشكاوى على الوتس آب فقط +971 50 8545578 (WhatsApp Only)