جوليت ليزر للمنطقة الحساسة في دبي

استشارة مجانية
الموقع المفضل

يعد جولييت ليزر حل سريع وغير مؤلم وعلاج طفيف التوغل لأعراض كثيرة قد تعاني منها النساء مثل الحكة في الأعضاء التناسلية والتهيج  وجفاف المهبل والألم حتى أثناء الجماع (عسر الجماع) ويعمل جولييت ليزر على حل هذه المشاكل بفضل التقنيات المتطورة التي يستد عليها.

الأسئلة الأكثر تداولاً عن جوليت ليزر للمنطقة الحميمة في دبي

 ما هو علاج جولييت؟

جولييت هو علاج طفيف التوغل لتجديد المنطقة الحميمة، والهدف منها هو استعادة الأيض الأصلي من النسيج الضام، وتحسين حالة الغشاء المخاطي وإلى استعادة الـ PH الطبيعي للغشاء المخاطي، وزيادة مرونته.

 ما المقصود بتجديد المنطقة الحساسة؟

وليس المقصود بتجديد المنطقة الحساسة بالناحية الجمالية كشد جدار المهبل فقط (غالبا ما يشار إليها باسم "التجديد")، ولكنه يشمل الناحية الوظيفية للمناطق الحساسة فعلى سبيل المثال استعادة الوظائف عند علاج سلس البول، وكذلك استعادة الأيض للأنسجة في حالة ضمور المهبل.

كيف يعمل العلاج جولييت؟

يتألف جدار المهبل من أربع طبقات مختلفة:

  • الغشاء المخاطي - بطانة داخلية للأنسجة الطلائية
  • -الغشاء المخاطي الفرعي - النسيج الضام الذي يدعم الغشاء المخاطي ويربطه بالأنسجة العضلية
  • الأنسجة العضلية النسيج الضام المتداخلة مع الألياف المرنة، ويربط المهبل إلى الأجهزة المحيطة.

وعادة تتراص جدران المهبل بحيث تلامس بعضها البعض فهذه الجدران لها طيات كثيرة مما تسمح للمهبل بالتوسع أثناء الجماع والولادة. هناك غدد تفرز مخاط في المهبل للحفاظ على الاغشية رطبة.

الهدف من العلاج بالليزر هو الوصول إلى الغشاء المخاطي من الباطن، وهو مرن وغني بالكولاجين ويمكن تحفيزه، وهذا يعني دون الإضرار الأنسجة المحيطة بها. بفضل الخصائص المميزة لطول موجة الليزر الإربيوم القادر على بلوغ هذا الهدف بطريقة سريعة جدا وفعالة، وتجنب الآثار الجانبية غير المرغوب فيها على الأنسجة المحيطة بها.

ماذا يشمل علاج جولييت ليزر للمنطقة الحميمة في دبي؟

يتم تنفيذ الإجراء من قبل طبيب النساء أو طبيب جراح. عادة، لا يلزم التخدير العام (حيث يتم العلاج بلا  شقوق ولا غرز)، ومع ذلك، يمكن تطبيق مخدر موضعي إذا لزم الأمر. باستخدام جهاز خاص يمكن لطبيب اتمام العلاج في غضون بضع دقائق. يأخذ الإجراء بأكمله أقل من 15 دقيقة فهو سريع وغير مؤلمة وبلا ندوب.

 ماذا يجب أن أتوقع من جولييت ليزر للمنطقة الحميمة كعلاج؟

العلاج بالليزر جولييت يؤدي إلى إستعادة نشاط الأنسجة الضامة وإلى تحسن في حالة الغشاء المخاطي. حيث يمكن ملاحظة تغيرات في الغشاء المخاطي الداخلي من حيث المرونة والترطيب منذ الجلسة الأولى، ويمكن التخلص من الحكة والتهيج وألم أثناء الجماع وأيضا تقليل أعراض إجهاد سلس البول بشكل كبير. العلاج مؤلم؟

لا، لم يكن العلاج مؤلمة على الإطلاق. عادة، يتم التسامح معها بشكل جيد جدا دون تخدير. إذا لزم الأمر، يمكن تطبيق مخدر موضعي خفيف.

 هل العلاج بجولييت ليزر للمنطقة الحميمة مؤلم؟

لا العلاج غير مؤلم على الإطلاق عادة ما يتم العلاج معها دون تخدير. إذا لزم الأمر، يمكن تطبيق مخدر موضعي خفيف.

 هل هناك أي آثار جانبية غير مرغوب فيها؟

لا يوجد أي علاج طبي بلا المخاطر، وهذا العلاج بالليزر لديه الحد الأدنى من المضاعفات المحتملة الآثار الجانبية يمكن أن تشمل زيادة في درجة الحرارة في اليوم الأول بعد العلاج و / أو إفرازات مهبلية عديمة الرائحة. هذه التأثيرات مؤقتة وتختفي في غضون أسبوع أو اثنين.

من هن المرشحات لعلاج جولييت ليزر للمنطقة الحميمة ؟

بشكل عام أي امرأة تعاني جفاف المهبل أو ألم في الجماع أو سلس بول أو حكة أو تهيج وتبحث عن إجراء سريع وغير جراحي يمكنها الخضوع لعلاج جولييت.

 ما هي فترة الانتعاش المتوقعة بعد العلاج؟

فترة الانتعاش قصيرة جدا، وعادة لا تزيد عن ثلاثة أيام. خلال هذا الوقت قد تلاحظين بعض الإفرازات (وردية اللون في اليوم الأول، ثم اللون الأبيض). وهو رد فعل طبيعي وسوف تختفي في غضون أيام قليلة.

 ما هي الإرشادات الواجب اتباعها بعد العلاج؟

من المستحسن الأيام الثلاثة الأولى بعد العلاج الامتناع عن الجماع والتمارين البدنية الثقيلة والأنشطة الرياضية مثل السباحة أو ساونا. كما ينصح بمضادات للالتهاب في حالات الحمى

الموقع المفضل

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (3 votes, average: 2.67 out of 5)
Loading...
Support And Complaints +971 56 465 3580 (WhatsApp Only)

اشترك في نشرة الأخبار

معتمد من وزارة الصحة في الإمارات
SM54079 :رقم الطلب
Expires On: 17/09/2017