إستشرنا الآن

تمويل 100% مع 0% فائدة

هل أنت غير راض عن جسدك، أتفكر في شفط الدهون

هل أنت متضايق من الدهون الزائدة التي تتدلى من جسدك من مناطق مختلفة؟ هل تعبت من اتباع نظام حمية غذائية من أجل فقدان الوزن والتخسيس، الالتزام بجداول قاسية من ممارسة الرياضة ؟ هل تفكر في الخضوع لعملية شفط الدهون حتى تتمكن من التخلص من الدهون التي لا يحتاجها جسدك ؟هل تود تحسين شكل المظهر الخارجي لجسدك فيصبح اكثر جمالاً؟ هل أنت حريص على التخلص من بعض المشاكل المتعلقة بالوزن والدهون الزائدة؟ إذا كان جوابك على كل هذه الأسئلة بنعم فعليك أن تقوم بالبحث حول التقنية قبل أن تخضع للجراحة.

إن  عملية شفط الدهون يتم إجراؤها كثيرًا وتعد من أشهر عمليات التجميل ولكن ليس كل شخص يعد مرشحًا مناسبًا لهذه العملية، لذا يجب أن ننوه على بعض أهم الأشياء التي يجب أن تعلمها إن كنت تخطط أن تخضع لإزالة الدهون.

شفط الدهون

يعد شفط الدهون تقنية فعالة بدرجة عالية وتعتبر من عمليات التحويل الجسدي. إن هذه التقنية تعتبر تقنية مثالية وخيار أفضل لك إذا كنت تصارع ذاتك أو تتهم نفسك بشكل خارجي لجسدك لا تحبه ولا تحب أن يستمر. كذلك تعد كخيار أمثل لمن يحب التخلص من الدهون التي تسبب له الجلد المترهل على مناطق معينة متفرقة في الجسم. وهي ليست مناسبة لأولئك الذين يريدون ن يخسروا أوزانهم لأن الرغبة في خسارة الوزن بدرجة كبيرة لا تتحقق بشكل فعال إلا من خلال اتباع حمية غذائية  وبرنامج صحي رياضي يهدف إلى زيادة السعرات الحرارية التي يحتاجها الإنسان بشكل يومي.

 لذا، فالرياضة واتباع الأنظمة الغذائية المتوازنة هي التي ستفيدك وتحقق لك غايتك ولكن مهلًا فإن المشاكل التي تتعلق بشكل الجلد وبالمظهر الخارجي لا يمكن للنظام الغذائي وحدهم حلها وهنا يأتي دور شفط الدهون بشكل واضح.

إن الهدف من هذه التقنية هو إزالة جزئيات الدهون المتراكمة والمترسبة في عدة مناطق من الجسم. من الممكن أن يتم إجراء شفط الدهون من خلال تقنيات متعددة ويعد من أحدث هذه التقنيات التي يتم استخدامها حاليًا تقنية شفط الدهون بالاستعانة بالموجات الصوتية  أو باستخدام الليزر وتعد هذه التقنيات الحديثة المتطورة من التقنيات المميزة لأنها تكون ذات أقل تدخل جراحي ممكن. في كل التقنيات يتم استخدام كانيولا صغيرة لتكسير أو صهر الدهون والتي يتم إزالتها بعد ذلك عن طريق الشفط.

في التقنيات التقليدية القديمة فإن تكسير الدهون يتم عن طريق الضغط والتحريك للكانيولا ثم الشفط لإزالة الدهون. أما في التقنيات الحديثة المتطورة يتم استخدام الليزر أو الموجات الفوق صوتية من أجل تحويل الدهون الصلبة إلى دهون سائلة عن طريق إذابتها وإن مدة  شفط الدهون تعتمد في النهاية على نوع التقنية المستخدمة وكمية الدهون المراد إزالتها والمنطقة التي سيتم إزالة الدهون منها.

تظهر نتائج شفط الدهون بوضوح شديد بعد أن يقل التورم الناتج من العملية. وفي المعتاد يحتاج المرضى حوالي أسبوعين كي يروا نتائج مرضية. ومن المعروف أن شفط الدهون لا يسبب أي أعراض جانبية شديدة أو مضاعفات إذا كنت متأكدًا من خبرة الجراح الذى سيجري لك العملية.

هناك عدة حقائق مصاحبة لشفط الدهون والتي لا يغفل عنها كثير من الناس مثل:

– شفط الدهون من المكن أن يحسن المظهر الخارجي لجسدك أكثر من مساعدتك في خسارة الوزن.

– من الممكن إجراؤه على عدة مناطق في جلسة واحدة.

– كمية محدودة من الدهون من الممكن أن يتم إزالتها في الجلسة الواحدة. و من أكثر الأماكن التي يتم العمل عليها: الرقبة، البطن ، الأذرع ، الأفخاذ والأوراك.

– يوصي جراحو التجميل في المعتاد بإزالة 5-6 لترات من الدهون لكل جلسة.

– يتم إزالة الدهون بأثر مستدام  ونتائج التقنية تبقى إذا حافظ الشخص على نظام غذائي صحي والتزم بتعليمات الطبيب.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

رأسلنا على النموذج للحصول على الإستشارة المجانية

تمويل 100% مع 0% فائدة
الموقع المفضل
دبي
ابو ظبي

للاستفسارات والشكاوى على الوتس آب فقط +971 50 8545578 (WhatsApp Only)