إستشرنا الآن

تمويل 100% مع 0% فائدة

شفط الدهون – الأنواع، المخاطر، المنافع بدبي

شفط الدهون هو العملية التي يتم بها إزالة الدهون من الجسم من خلال طريقة شفط. في هذه العملية يتم استخدام أنابيب رفيعة مجوفة يتم استخدامها عن طريق دفعها تحت الجلد من خلال فتح جراحي صغير ويتم تحريكها حتى يتم تكسير الدهون الصلبة المعقدة إلى صورة أبسط ويتم شفطها من خلال الأنبوبة المجوفة  التي تدعى كانيولا بقوة الشفط النابعة من مصدر الشفط.

إن شفط الدهون يتم استخدامه كتقنية سهلة وبسيطة ولكنها ذات نتائج هائلة وقد تم مراعاة نسبة الألم التي قد يشعر بها المريض أثناء تصميم هذه التقنية. فمن أهم مميزاتها أنها تعتبر من العمليات والتقنيات ذات أقل نسبة تدخل جراحي. بالإضافة إلى ذلك فقد تم مراعاة أن تكون التقنية ذات كفاءة عالية تعطي نتائج دائمة تستمر ولا تزول مع الحفاظ على تقليل فرصة الإصابة بأي مضاعفات وحماية المريض من المخاطر التي من الممكن ان يتم التعرض لها إذا ما خضع المريض لجراحات أو تقنيات أخرى. يفضل استخدام التخدير الموضعي في هذه العملية حيث إذ أن التطور الهائل في مجال الجراحات التجميلية يساعد على استخدام التخدير الموضعي بدلًا من التخدير الكلي مما يجنبنا مخاطر التخدير الكلي.

أنواع شفط الدهون

و إن شفط الدهون لا يتم بطريقة واحدة في الواقع فهناك عدة طرق وتقنيات يمكن من خلالها شفط الدهون أهم هذه الأنواع هي:

شفط الدهون التقليدي: قبل أن يتم إدخال الأنابيب المجوفة” الكانيولا” وبعد وضع التخدير الموضعي لإزالة الإحساس من المناطق التي سيتم العمل عليها وسد مواضع الألم. يتم حقن خليط آخر إلى المنطقة التي سيتم العمل عليها من أجل المساعدة في تكسير النسيج الدهني. قد يختلف حجم المادة التي سيتم حقنها حسب المكان التي ستُستخدم فيه. سائل التخدير يحتوي على مادة الليدوكين والإبينيفرين حيث أن عدم استخدام التخدير الكلي سوف يجعل إزالة الدهون أسهل.

شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية: إن المرضى الذين قاموا بقليل من البحث يجب ان يكونوا انتبهوا لوجود تقنية أسهل من شفط الدهون التقليدي تعرف هذه التقنية بسهولتها وبأنها ذات نتائج مبهرة. يتم استخدام الموجات فوق الصوتية في هذه التقنية حيث يتم بث هذه الموجات من المصدر بترددات عالية تعمل على إذابة الدهون وتحويلها من الصورة الصلبة إلى الصورة السائلة. يتم استخدام هذه التقنية بصورة واسعة للتخلص من الدهون في منطقة البطن والظهر والخصر.

شفط الدهون بالليزر: في هذه الطريقة يتم استخدام شعاع ليزر منخفض الطاقة تحت سطح الجلد فيقوم بحرق الدهون فتنصهر التراكمات الدهنية ويتم تحويلها إلى صورة سائلة. بعد ذلك يتم إزالتها بواسطة الكانيولا.

مخاطر شفط الدهون

إن العامل الأساسي الذي يساعدك في تجنب مخاطر شفط الدهون هو اختيار جراح ذو خبرة في هذه النوعية من العمليات وتحري سمعة المركز الطبي الذى ستتم به العملية تجنبًا للمخاطر وبعض هذه المخاطر هو :

– الألم.

– عدم التماثل الحراري.

– التصلب المزمن.

منافع شفط الدهون

في المعتاد نجد أن شفط الدهون يؤدي بشكل فعال إلى عدة منافع ينتفع منها الأفراد الخاضعين لهذه العملية من بعض هذه المنافع:

– تقليل كمية الدهون الموجودة بالجسم والغير مرغوب فيها.

– تحسين شكل الجسم والمظهر الخارجي.

– زيادة الثقة بالنفس  والشعور بقيمة الذات أمام الآخرين.

– زيادة القدرة على ارتداء ملابس أكثر من عدة طرز مختلفة والتي كان يصعب ارتداؤها قبل الخضوع للعملية.

– الشعور بأن الجسد أصبح متناسق بشكل أكثر.

– التخلص من الخلايا الدهنية المترسبة  بدون مشاكل الجراحات المعقدة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

رأسلنا على النموذج للحصول على الإستشارة المجانية

تمويل 100% مع 0% فائدة
الموقع المفضل
دبي
ابو ظبي

للاستفسارات والشكاوى على الوتس آب فقط +971 50 8545578 (WhatsApp Only)